الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد أن أقلع عن العادة السرية وأتوب مما اقترفته جراء حبي لشاب.
رقم الإستشارة: 2119224

10214 0 457

السؤال

السلام عليكم

أنا أمارس العادة السرية منذ 5 سنوات أشعر بالذنب وأريد أن أتوب، تعرفت على شاب وأحببته جدا، وهو أيضاً يحبني كثيرا، وحدث بيننا قبلات وأحضان، وفعلنا بعض الأشياء الأخرى، أتمنى أن أتوب، مع العلم أنني متدينة جدا ومنتقبة.

نصيحتي لكل بنت أن تحافظ على نفسها بكل الطرق ولا تثق في أي أحد.

الحمد لله أنني لا زلت بنت، ربي ستر علي، لكن عندي إحساس رهيب بالذنب، وإحساس أنني نجسة، دائماً أتمنى أن أتوب، وأتمنى أن أترك هذا الشخص الذي أحببته جدا، وأصبح كل شيء بحياتي، أتمنى أن أعيش لأجل ربي فقط.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ السائلة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أهلا بك -أختنا الفاضلة- في موقعك إسلام ويب ونسأل الله أن يغفر لك وأن يهديك إلي صراط مستقيم.

لا شك أن ما وقعت فيه -أختنا الفاضلة- خطأ ما كان لمثلك وأنت -الأخت الفاضلة- المتدينة أن تقعي في مثل ذلك، وأن تهتكي الستر الذي بينك وبين الله، وأن تتغافلي عن نظر الله إليك وحلمه عليك.

إن ما فعليته -أختنا الفاضلة- خطأ في حق دينك وفي حق نفسك وفي حق أهلك، ونحمد الله -عز وجل- أن الله أمد في عمرك، وإلا فكيف الحال لو أتاك ملك الموت وأنت في مثل هذا الموقف السلبي، كيف لو انكشف ستر الله عنك فافتضح أمرك.

الحمد لله أختي، قومي واحمدي الله الذي سترك، واعلمي أن الله لا يرد مُقبلا عليه، أقبلي على الله وقومي الآن من فورك، الآن أختي، لا تضيعي الوقت، قومي واركعي لله ركعتين من غير فريضة وأكثري في سجودك من التضرع لله والبكاء بين يديه على ما اقترفت، واعزمي عزمًا أكيدًا على عدم العودة إلي مثل ذلك، واعلمي أن الله غفور رحيم، بر رؤوف، حليم ودود، يجيب دعوة الداع إذا دعاه، ويقبل توبة العبد مهما اقترفت يداه، عسى الله أن يتوب عليك وأن يغفر لك.

وبالنسبة لهذا الشاب: الآن اقطعي علاقتك به البتة، وأخبريه أنك تبت إلي الله، فإن كان يحبك صادقا سيأتي متقدما لخطبتك، وإلا فقد كفاك الله شره.

اهتمي -أختي الفاضلة- بالإقبال على الله، وكثرة ذكره، والبعد عن أوقات الفراغ التي تحملك على فعل ما يغضب الله، وابتعدي عن الجلوس وحدك ما أمكن حتى لا تغتالك وساوس الشيطان.

ويمكنك متابعة الروابط:

- أضرار هذه العادة السيئة: (18501 - 234028 - 3509- 54712 - 260343).

- كما نوصيك بمراجعة الروابط التالية والتي تبين لك كيفية التخلص منها: (3509 - 260768 - 54892 - 262132).

- ولا يفوتنا تعريفك بالحكم الشرعي للعادة السرية، وذلك في الاستشارات التالية: (469- 261023 - 24312).

وفقك الله لكل خير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ماسا

    يااارب سترك وعفوك ورحمتك وعافيتك وغفرانك ... اللهم اهدنا الى صراطك المستقيم واغفر لنا ما فاتنا وارحمنا ياااا الله

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً