الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من وجود لحمة زائدة في أعلى فتحة الشرج، فهل هناك علاج لذلك؟
رقم الإستشارة: 2242928

127091 0 772

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا فتاة أبلغ من العمر 17 سنة، يوجد معي إمساك شديد قرابة شهرين متتابعين، وأستخدم حبوبا ملينة وتحاميل، وكان يوجد حول فتحة الشرج لحمة زائدة في أعلى فتحة الشرج، لا تؤلمني عند الإخراج، وكانت لينة وصغيرة جدا، وبعد تقريبا يومين؛ لاحظت أنها بدأت تكبر وتقسى، ويوجد بها مثل الحبوب، وفيها حكة وحرقة شديدة، والآن لا أستطيع أن أخرج شيئا؛ لأنها تؤلمني ألما شديدا جدا، ومع ذلك لا يخرج دم.

وأنا لم أذهب إلى طبيب، وخائفة جدا أن يصدمني، ويقول أنها بداية مرض -لا سمح الله-، وأنا لا أفكر أن أعمل العملية، لأني سألت في مواقع الانترنت، فانصحوني هل أعمل العملية؟ أم هل هي ناسور؟ أم بواسير خارجية؟ وهل سببه عدم الاهتمام جيدا بنظافة الملابس الداخلية؟ وهل هي فايروس أم بكتيريا؟ وهل ستختفي اللحمة يوما من الأيام؟ وهل توجد مراهم تخفيها مع الزمن؟ والله يعلم أن حالتي النفسية متدنية ومؤثرة على دراستي.

أرجوكم الرد في أسرع وقت.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ asma حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الإمساك الشديد قد يؤدي إلى حدوث جلطة في الباسورة نتيجة احتباس الدم، وهذا يحول الباسورة اللينة إلى باسورة يابسة، مع الألم، أو أن التيبس الذي حدث له علاقة بالتهاب في بصيلات الشعر، كبداية لحدوث ناسور شرجي، وفي كلتا الحالتين العلاج واحد، وهو علاج الإمساك، ومضاد حيوي مثل: klacid 500 مرتين في اليوم، تحسبا لوجود التهاب أو صديد، ومسكن مثل: بروفيت 600 مج ثلاث مرات بعد الأكل.

والعلاج الطبي للبواسير: هو تناول كبسولات دافلون 500 مج كبسولتين ثلاث مرات، يوميا لمدة 4 أيام، ثم كبسولتين مرتين يوميا لمدة ثلاثة أيام، وبعد ذلك كبسولتين يوميا مرة واحدة، لمدة 3 شهور.

وهناك تحاميل مثل: بروكتوهيل مرتين يوميا، ومثلها مرهم دهان حول الشرج من الداخل والخارج، وممارسة الرياضة والمشي، لأن الجلوس كثيرا يساعد على تكون البواسير، وترك الحار من الطعام، خصوصا الأغذية الحارة ولن تحتاج إلى جراحة -إن شاء الله تعالى-.

وسبب الإمساك: عدم تناول السوائل والألياف، وبسبب نزع الشعر بموس الحلاقة، مما يعرض المكان لالتهابات بكتيرية محتملة، والإمساك عرض وليس حالة مرضية، وهو بسبب التغذية الخاطئة الناتجة عن نقص السوائل والألياف الموجودة في الخضار المطبوخة، والسلطات، والعصائر، خصوصا عصير الخوخ، ومع تناول التين الطازج، أو المجفف المنقوع، والسلطات، وزيت الزيتون، والخبز الأسمر، وشوربة الشوفان، وتلبينة الشعير، وهي عبارة عن مغلي ملعقتين شعير مطحون في كوب حليب دافئ قبل النوم، وكل ذلك يساعد على إخراج لين، ويمكنك تناول حبيبات Agiolax ملعقة كبيرة مرتين يوميا للمساعدة في علاج الإمساك، أو أكياس fybogel على كوب من الماء.

ولعلاج الانتفاخ والغازات:
فبالإضافة إلى ما تم ذكره سابقا، يمكنك عمل خليط مكون من مطحون الكمون، والشمر، والينسون، والكراوية، والهيل، وإكليل الجبل، والقرفة، والنعناع، والزعتر، ووضع بعضا من هذا الخليط على السلطات والخضار المطبوخة، ويضاف إلى ذلك زيت الزيتون، مع ممارسة الرياضة، خصوصا المشي، وهذا سوف يؤدي -إن شاء الله- إلى انتظام حركة القولون، والمساعدة في إخراج طبيعي -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية assomi11

    مشكووووره دكتوره يعطيك الله الف الف عافيه

  • أمريكا حمد

    شكرًا لكم

  • السعودية محمد ناصر

    شكرا لكم
    جزاكم الله خير

  • مصر وجدي

    جزاك اللة خير الجزاء

  • مصر جمال

    جزاكم الله خيرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً