الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

منذ وفاة أمي وعندي ضيق وسرعة دقات في القلب
رقم الإستشارة: 2495808

214 0 0

السؤال

السلام عليكم.

منذ توفيت أمي يوم 20/08/2022 -الله يرحمها برحمته الواسعة- ظهرت عندي أعراض، في البداية سرعة دقات القلب، ثم ضيق في التنفس قليلاً، ووجع في الجبين، وأشك أن هذا من النظر؛ لأني لم أراجع الطبيب لتجديد قياس النظر.

أفكر كثيراً، وتائه، ولا أدري ماذا أفعل! عندما أفكر يضيق صدري وتضيق علي الدنيا، أستغفر الله، وأدعو لأمي، بالأمس كنت أكلمها وقتما أشاء، والآن مشتاق لها كثيراً، سبحانك يا ربي، أفيدوني.

جزاكم الله خيراً كثيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ زياد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك في إسلام ويب، ونسأل الله تعالى لوالدتك الرحمة والمغفرة، وأن ينزلها الله تعالى منزلاً مباركاً، وهو خير المنزلين.

أيها الفاضل الكريم: الموت حق ولا شك في ذلك، (إنك ميت وإنهم ميتون)، وإذا انقضت أيام العبد في الدنيا وانقطعت يأتيه الموت، وهنا نقول: إن ما عند الله خير للمتقين، و-إن شاء الله- والدتك من هؤلاء، ادعو لها واستغفر، وصل من كانت تصلهم، وأوصي إخوتك بذلك، وتصدق بما تستطيع حتى وإن كان قليلاً.

الذي حدث لك طبعاً هو تعبير عن الحزن بصورة نفسوجسدية، وهذا أمر نشاهده لدى بعض الناس، وهذا لا نعتبره مرضاً، هذا نوع من التعبير عن الأحزان بصورة نفسوجسدية كما ذكرت ذلك لك، والدعاء سوف يفيدك تماماً، واجتهد في حياتك، وعش حياة إيجابية مفيدة لك ولأسرتك، وعليك بالصلاة في وقتها، وتلاوة الورد القرآني، وأذكار الصباح والمساء وأذكار النوم هذه مهمة جداً -يا أخي-.

وسيكون من الجيد أن تطبق بعض التمارين الاسترخائية، هنالك تمارين بسيطة جداً للتنفس المتدرجة كما نسميها، وهي تزيل احتقان النفس؛ لأن الأحزان من سماتها أن تحقن النفس، ولتطبيق هذه التمارين أريدك أن تجلس على كرسي مريح داخل الغرفة، أو تضطجع على سرير وتغمض عينيك قليلاً، وتفتح فمك قليلاً، وتتأمل في شيء طيب، وتسمي الله تعالى، ثم بعد ذلك تأخذ نفساً عميقاً وبطيئاً عن طريق الأنف، وهذا هو الشهيق، ويجب أن يكون ببطء وبقوة، ويفضل أن يستغرق 8 ثوان، بعد ذلك احبس الهواء في صدرك لمدة 4 ثوان، وهذا مهم جداً؛ لأن حصر الهواء أو حبسه داخل الصدر يجعل الهواء وما يحمله من أوكسجين ينتشر عن طريق الدم لجميع أجزاء الجسم، ويتم نوع من الارتواء الإيجابي للجسد وتجدد الطاقات، بعد ذلك أخرج الهواء بقوة وبطء عن طريق الفم، وهذا هو الزفير، ويجب أن يكون أيضاً لمدة 8 ثوان، هذه التمارين كررها بمعدل مرة في الصباح ومرة في المساء، وهي مهمة جداً قبل النوم.

وأحسن إدارة وقتك، واجتهد في عملك، وقم بواجباتك الاجتماعية -أخي الكريم-، وهذا هو الذي تحتاج إليه، وليس أكثر من ذلك، هذا الذي يحدث لك هو أمر مؤقت -إن شاء الله تعالى-، وبتصحيح مفاهيمك بناءً على ما ذكرته لك، وتطبيق التوجيهات البسيطة هذه -إن شاء الله- يفيدك كثيراً.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً