الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رغم خلعي للسن لازالت الأعراض موجودة
رقم الإستشارة: 2496575

276 0 0

السؤال

السلام عليكم.

منذ 4 أشهر أُصبت بالإنفلونزا، وبعدها تعافيت، ولكن الزكام استمر معي إلى شهر تقريباً، وبعدها بفترة قصيرة، بدأت أشعر بألم في الحلق من الجهة اليسرى، لمدة يوم واحد، ويختفي، ويتكرر كل أسبوع، أو 10 أيام.

بعد شهرين انتقل الألم إلى الجهة اليمنى، ولكن أقل شدة من الجهة الأخرى، وعند ذهابي إلى طبيب العائلة، أخبرني أن لدي سناً مكشوفًا، وربما يكون السبب.

بعد فترة قصيرة ظهر عندي انتفاخ على الجانب الأيمن من الرقبة نزولاً إلى الأسفل قليلاً، مع آلام خفيفة تحت الأذن، وأسفل الرقبة من الخلف، وتصل بعض الأحيان إلى أعلى الكتف، مع الشعور بجفاف الحلق دائماً.

علماً أني ذهبت لطبيب الأسنان، وخلعت السن المكشوف، بماذا تنصحونني؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ زينب حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالشعور بجفاف الحلق يرتبط غالباً بحساسية الجيوب الأنفية، خصوصاً إذا كنت تعانين من الشخير ليلاً، ومن ضيق التنفس، وهذا ما يؤدي إلى صعوبة البلع، وجفاف الحلق، خصوصاً في الصباح الباكر، ولا مانع من الاستنشاق بالماء المالح عدة مرات في اليوم، مما يحسن من التنفس، ويخفف احتقان الجيوب الأنفية.

والانتفاخ على جانبي الرقبة هو عبارة عن غدد ليمفاوية، وهي تمثل مع الأوعية الليمفاوية الدورة الليمفوية التي تنقل مادة الليمف lymph، أو رشح الخلايا، إلى الدورة الدموية، وكل عضو من أعضاء الجسم له غدد ليمفاوية تسحب رشح خلاياه، وتلتهب معه، وتشفى معه، وكون الحلق يلتهب كثيراً، فإن الغدد الليمفاوية في الرقبة على اليمين واليسار تلتهب أيضاً بكثرة، ومع شفاء التهاب الحلق تشفى الغدد، ولكن لا تعود إلى حجمها الأصلي، بل تظل محسوسة، ولا قلق منها.

والآلام في الرقبة من الخلف بسبب شد عضلي في عضلات الرقبة، تؤدي إلى صداع خلفي في الرقبة يسمى tension headache، ولا مانع من تناول حبوب مسكنة للألم وباسطة للعضلات، مثل brufen، ومثل muscadol، ثلاث مرات في اليوم لعدة أيام، ثم عند الضرورة بعد ذلك، وعمل مساج بالماء الساخن للرقبة أثناء الاستحمام.

ولا مانع من فحص صورة الدم cbc، وفحص فيتامين D، وفحص فيتامين B12، وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل، مع تناول فيتامين (C) جرعة 1 جرام مرتين في اليوم لعدة أسابيع، لما له من فوائد كثيرة.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً