الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية التخلص من الأفكار السيئة تجاه الزوج
رقم الإستشارة: 274631

20104 0 592

السؤال

تنتابني في الفترة الأخيرة أفكار سيئة تجعلني أفكر بزوجي بطريقة سيئة، والواقع أني أنا أحب زوجي جداً ومتعلقة به، وهذه الأفكار تكون عكس الأحاسيس التي أحس بها تجاه زوجي، وتشعرني هذه الأفكار بالذنب، وتجعلني أشعر بأنني أنانية، وأني لا أستحق زوجي، وهو إنسان طيب، وأنا متعلقة به لأبعد الحدود، وتصيبني حالة قلق من هذه الأفكار.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Entesar حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك استشارات الشبكة الإسلامية، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك في موقعك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ونسأله جل وعلا أن يصرف عنك وساوس الشيطان وأن يصلح ما بينكما وأن يحفظكما من كيد شياطين الإنس والجن.

وبخصوص ما ورد برسالتك، فإن النفس البشرية شأنها عجيب وقدرة الشيطان على التأثير عليها ليست هينة، وطبيعة النفس البشرية تميل في معظم الأحيان إلى الأشياء الغريبة والعجيبة، ولو لم ينتبه لها الإنسان لدمرته تدميراً، ومن هنا نعرف حكمة استعاذة النبي صلى الله عليه وسلم من شر نفسه وتعليمه لنا ذلك حيث كان يفتح خطبة الحاجة دائماً بقوله: (ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا)، والنفس هي العدو الأقرب للإنسان؛ لأنها بين جنبيه؛ ولذلك أمرنا الشارع أن نبدأ بمجاهدتها قبل أي عدو آخر؛ لأنها مثل قاطع الطريق الذي يلتمس أي غفلة من المسافر ليقطع عليه طريقه، وهكذا النفس، فإنها نظراً لما فيها من شر ومكر تحاول نكران الجميل وعدم الرضا بالقليل وتشويه صورة أحب الناس إلينا عن طريق الشكوك وسوء الظن، وهذا يحدث لكثير من الناس، ومن ذلك ما يحدث معك، حيث إن زوجك رجل طيب بشهادتك ورغم ذلك تحرص على تشويه صورته أمامك، ولذلك لكي تتخلصي من ذلك عليك باتباع الآتي:

1- الإكثار من الاستعاذة بالله من شرور النفس خاصة دعاء: (اللهم ألهمني رشدي، وأعذني من شر نفسي) فأكثري من ذلك قدر استطاعتك.

2- الإكثار من الاستعاذة بالله من كيد الشيطان الرجيم؛ لأن له دوراً رئيسياً في ذلك.

3- المحافظة على الأذكار خاصة أذكار الصباح والمساء.

4- اقرئي التهليل مئة مرة صاحباً ومساءً: (لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد).

5- قراءة آية الكرسي بعد كل صلاة.

6- قراءة أو سماع سورة البقرة خاصة في المنزل يومياً.

7- الاجتهاد في إكرام الزوج وطاعته والظهور أمامه بأحسن صورة وأطيب ريح.

8- الدعاء بأن يذهب الله عنك هذه الأفكار والإكثار من ذلك، وأبشري بفرج من الله قريب.

وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • البحرين أمة الله

    جزاكم الله خير على اثارة هذا المضوع

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً