الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أثر فقر الدم على زيادة ضربات القلب
رقم الإستشارة: 284391

3155 0 410

السؤال

السلام عليكم.

أنا امرأة عمري 30 عاماً، وزني 145 كج، وطولي 150 سم، وأشعر بأن ضربات قلبي سريعة توقظني من النوم أحياناً رغم أني لا أقوم بأي عمل شاق، وقد زرت طبيبة اختصاصية في القلب فطلبت مني بعض التحاليل وراديو للقلب الذي كان إيجابياً ولله الحمد، وأما التحاليل فكان النقص في الخضاب الدموي.

وقد أعطتني أدوية لفقر الدم (Biofer) وبعض الفيتامينات إضافة إلى دواء خاص بضربات القلب (Flécainnide 100mg)، وقد تناولت هذا الدواء لمدة شهر، وكنت أحس بتحسن عند تناوله، وبعد أسبوع من إتمام الدواء عادت الضربات من جديد بشكل أسرع، علماً بأني لا أتناول الشاي والقهوة والمشرويات الغازية ولا أدخن، وقرأت الكثير عن هذا المرض في موقعكم، فما هو التشخيص؟!

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Zina حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن سبب ضربات الدم قد يكون فقر الدم، لذلك من الأفضل معاودة تحليل الهيموجلوبين، وعمل تحليل الغدة الدرقية فقد يكون هناك زيادة في إفرازها.

ولأن الطبيب وصف لك الـ(Flécainnide) فهذا يدل على أن النبضات عندك قد تكون غير منتظمة، وتحتاج في الغالب للعلاج لمدة طويلة إذا كانت كذلك، وهناك أكثر من دواء لعلاجها، ويمكنك الاقتراح على الطبيبة أن تعطيك غيره إن كنت تحبين أن تجربي أدوية أخرى لعلها تكون السبب في الشفاء.

ولا أخفي عليك أني لا أستطيع التشخيص بدقة من مجرد المراسلة؛ لأن التشخيص يحتاج إلى فحص ومعاينة ورسم للقلب وبقية التحاليل، نسأل الله لك شفاء لا يغادر سقماً.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً