الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جواز إزالة الشعر تحت الحاجبين

  • تاريخ النشر:الخميس 5 رجب 1420 هـ - 14-10-1999 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 1785
16713 0 264

السؤال

ما حكم إزالة المرأة للشعر الذي تحت الحاجبين؟ جزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، وبعد:

إزالة الشعر الذي تحت الحاجبين؛ لا حرج فيه؛ لأنه لم يرد نص بالمنع من أخذه، وإنما ورد النص بالمنع من الأخذ من شعر الحاجبين، وهو الشعر الذي على العظم الذي فوق العينين.

قال ابن فارس في معجم مقاييس اللغة: وَالْحَاجِبَانِ الْعَظْمَانِ فَوْقَ الْعَيْنَيْنِ بَالشَّعْرِ وَاللَّحْمِ، وَهَذَا عَلَى التَّشْبِيهِ، كَأَنَّهُمَا تَحْجُبَانِ شَيْئًا يَصِلُ إِلَى الْعَيْنَيْنِ. وَكَذَلِكَ حَاجِبُ الشَّمْسِ، إِنَّمَا هُوَ مُشَبَّهٌ بِحَاجِبِ الْإِنْسَانِ. انتهى.

 وإن كان المقصود من الشعر الزائد تحت الحاجبين -ما إذا كان يصل إلى الجفن مثلًا، وأنه زاد من أعلى حتى وصل إلى أول الجبهة كان فيه تشويه للوجه خارج المعتاد-؛ فهذا لا حرج في أخذه.

قال الشيخ ابن عثيمين في فتاوى نور على الدرب: وأما التخفيف من الحاجبين، فإن كانا غليظين غلظًا غير معتاد؛ فلا حرج. انتهى.

 وراجع الفتوى: 13654.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: