الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السواك، صفته، وهل يغني عنه غيره؟

  • تاريخ النشر:السبت 6 شعبان 1423 هـ - 12-10-2002 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 23560
4728 0 250

السؤال

أسأل عن الطريقة الصحيحة للسواك بعود الأراك، هل نبل العود بالماء ثم نستاك الأسنان مع اللثة ثم نمضمض أم لا وكيف نزيل بقايا الطعام من بين الأسنان دون فرشاة ودون خيط أسنان ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن السنة أن يستاك الشخص بعود، والأفضل أن يكون رطباً، وبعود الأراك إن وجد، وإلا فمن أي شجرة أخرى لا تضر، ولا مانع من بلِّه إذا كان يابساً، فهذا أبلغ في النظافة التي هي المقصود أصلاً، وأقل ضرراً على الفم، وينظف أسنانه ولسانه ولثته.....
ولا مانع من استعمال الفرشاة مع المعجون، وخاصة بعد استعمال الطعام لإزالة بقاياه، ولكن ذلك لا يغني عن سنة السواك عند الوضوء، وعند الصلاة....
والحاصل: أن الأصل أن يستاك الشخص بعود الأراك أو بغيره إن لم يوجد، ولا مانع من استعمال الفرشاة والخيط، ولمزيد من الفائدة يرجى الاطلاع على الفتوى رقم:
8301.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: