الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم صريح الطلاق

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 شعبان 1442 هـ - 24-3-2021 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 438268
2167 0 0

السؤال

زوجتي شديدة الانفعال والعصبية، لدرجة أنها ممكن تنسى نفسها وقت الغضب، وهذا معروف عنها. حدثت مشاجرة، وانفعلت، فهددت، ولكن هي لم تتوقف، بل زادت، وقالت لي: يوم السعادة أنك تطلقني، فقلت لها: خلاص أنت يا أم.... طالق.
وبعدها، وفي نفس الوقت قلت لها: والله العظيم ما قصدت أطلقك.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

  فقول الزوج لزوجته: أنت طالق يعتبر من صريح الطلاق، وصريح الطلاق يقع نواه الزوج أم لم ينوه، وهذا محل اتفاق بين الفقهاء.

قال ابن قدامة في المغني: صريح الطلاق لا يحتاج إلى نية، بل يقع من غير قصد، ولا خلاف في ذلك. اهـ.

فهذا الطلاق واقع، وزوجتك جنت على نفسها بسبب عصبيتها، وغضبها، واستفزازها لك.

وما كان ينبغي لك الاستجابة لاستفزاز زوجتك، فإذا غضب أحد الزوجين؛ فالأولى بالآخر أن يتحرى الحكمة، ويبتعد؛ لئلا يحدث ما لا تحمد عقباه، وقد حدث مثل هذا في خلاف بين علي وفاطمة -رضي الله عنهما-، واستنبط منه العلماء الأدب الذي ذكرناه، فيمكن مراجعة الفتوى: 370150.

وننبه إلى خطورة الغضب، وأنه من الشيطان، فينبغي الحذر منه، وتلافي آثاره إن وقع، ويمكن الاستفادة من الفتوى: 8038.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: