الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شروط جواز شراء الصناديق في الألعاب الألكترونية
رقم الفتوى: 446959

  • تاريخ النشر:الأربعاء 1 صفر 1443 هـ - 8-9-2021 م
  • التقييم:
1511 0 0

السؤال

كنت أريد الاستفسار عن لعبة إلكترونية عند القيام بمهمات تعطيك اللعبة جواهر يمكنك بهذه الجواهر فتح صناديق، وهذه الصناديق تحتوي على أسلحة، وشخصيات، إما أن تكون جيدة، أو لا.
فإذا كانت سيئة، ولا تريد استعمالها يمكنك تحديث سلاحك بها، وهذه الصناديق تعتمد على الحظ، ولكن مضمون إذا لم يظهر لك شخصية خلال تسع صناديق، فإنه في الصندوق العاشر مؤكد لك شخصية.
وهذه الجواهر يمكن شراؤها بمال حقيقي. فهل إذا فتحت هذه الصناديق بالجواهر التي تعطيني إياها اللعبة مجانا مقابل القيام بمهمات. هل هذا حرام؟ حتى وإن كان مؤكدا أني سأحصل على شخصية على الأقل في كل عشر صناديق.
وإذا لم تكن حراما، فهل دفع فلوس حقيقه لشراء عشرة صناديق للحصول على شخصية على الأقل حرام؟
وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فقد سبق بيان ضوابط إباحة الألعاب الإلكترونية في الفتوى: 121526.

وأما شراء الصناديق: فيشترط في جوازه أن يكون محتوى الصندوق معلوما لا مجهولا، ومن الجهالة اعتماد الحظ والنصيب في محتوى الصندوق.

وانظر للمزيد الفتويين: 344137، 368224.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: