الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نقل رفات الميت إلى العظامة

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 1 جمادى الأولى 1426 هـ - 7-6-2005 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 63035
36996 1 327

السؤال

نحن في مصر المقابر غير شرعية حيث يدفن الأموات في غرف ونحن الآن في مشكلة وهى أن العين المخصصة لدفن الرجال قد امتلأت فهل يجوز لنا في حالة دفن ميت جديد أن ننقل رفات أقدم ميت إلى ما يسمى بالعظامه وهى عبارة عن فتحه مربعة صغيرة يتم تجميع الرفات داخل قماش الكفن في شكل صرة ووضعها داخل الفاتحة لاخلاء مكان لميت آخر فهل هذا يجوز وجزاكم الله خيرا 0

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد بينا في الفتوى رقم: 25133 الحالات التي يجوز فيها نبش القبور، وأما نقل عظام الميت من قبره إلى موضع آخر لحاجة ميت جديد أو أحد الأحياء فإنه لا يجوز، لأن الموضع الذي يدفن فيه المسلم يصير وقفا عليه ما بقي منه شيء من لحم أو عظم، فإن بقي منه شيء فالحرمة باقية بجميعه. قال في المنهاج: ونبشه بعد دفنه للنقل وغيره حرام إلا لضرورة.

وبناء على ما تقدم فإنه لا يجوز نبش القبر إلا بعد غلبة الظن من أصحاب الخبرة أن صاحبه قد بلي وصار  ترابا، فإذا نبش ووجد به بعض أعضاء الميت فإنه يجب دفنها ولا يجوز امتهانها وتوارى في مكانها، ويجوز عند الحاجة دفن ميت جديد إلى جانبها بأن توضع العظام في جانب القبر والميت الجديد في جانب آخر.

وللاستزادة نرجو مراجعة الفتوى رقم: 57173.

وأما صفة القبر فقد ذكرناها في الفتوى رقم: 504

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: