الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم مخالفة الوصية بالدفن في مكان معين

  • تاريخ النشر:الإثنين 14 جمادى الأولى 1426 هـ - 20-6-2005 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 63643
14861 0 308

السؤال

شيخنا الكريموالدي توفاه الله وأوصى قبل وفاته أن يدفن بجانب والده وقبر والده ليس في مقبرة عامة للمسلمين وإنما هو وقبر آخر موجودان في أرض لنا وبجانبهما منزل أخي وشارع عام وعند وفاتة خالفنا الوصية وتم دفنه في مقبرة المسلمين الموجودة في القرية التي تشرف عليها البلدية، وسؤالي هل علينا ذنب لمخالفتنا الوصية وإن كان ذلك ما العمل، ملاحظة: قبر جدي ملاصق له شارع وربما يتم توسعة الشارع لاحقا ويؤثر على القبر ولهذا اتفقنا على دفن والدي في المقبرة ومخالفة الوصية؟ ولكم كل الشكر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كان الذي دفعكم إلى دفن أبيكم في المقبرة العامة وعدم دفنه في أرضكم الخاصة مع أبيه حيث أوصى بذلك هو وجود القبور بجانب الشارع ويحتمل توسعته حيث تنبش القبور، فإن هذا مبرر مقبول لعدم تنفيذ وصية الوالد، وهو الأصلح إن شاء الله تعالى، والله يجزيكم عليه الخير.

وعلى كل حال فلو لم يكن هناك مبرر وتم دفنه في مقبرة المسلمين العامة فلا يجوز نبشه بعد ذلك ونقله إلى مكان آخر لما في ذلك من منافاة احترام الميت، وللمزيد من التفصيل والفائدة والأدلة وأقوال أهل العلم نرجو الاطلاع على الفتوى رقم: 27731، والفتوى رقم: 44259 وما أحيل عليه فيهما.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: