الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم وضع الشعر مع الميت في قبره أو كفنه

  • تاريخ النشر:الخميس 4 ربيع الأول 1428 هـ - 22-3-2007 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 93832
6730 0 290

السؤال

حضرة المستشار المحترم، لي أخت توفيت وعندما كانوا يغسلونها حاولت ابنتها أن تقص من شعرها لتضعه في كفن أمها ومنعناها، لكن بعد أن كفنت ودفنت قالت لي ابنتها إنها وضعت خصلة من شعرها في كفن أمها، فهل يجوز ذلك، وهل تعاقب ابنتها، علماً بأنها كانت في وضع سيء بسبب وفاة أمها؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فوضع الشعر مع الميت في قبره أو كفنه ليس من السنة، بل هو أمر محدث سواء كان الشعر لأحد أقارب الميت أو لغيره، ولا يستفيد الميت من هذا الشعر شيئاً ولا ينفعه إلا عمله برحمة الله تعالى، فينبغي للبنت المشار إليها أن تستغفر الله تعالى وتبتعد عن مثل هذه الأفعال، وللفائدة نحيلها للفتوى رقم: 18806 حول كيفية بر الوالدين بعد وفاتهما، وكذلك الفتوى رقم: 25972، والفتوى رقم: 25217.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: