الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سياق ما روي في جواز الكذب للإصلاح بين الزوجين

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 1156 ] سياق

ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم في جواز الكذب للإصلاح بين الزوجين ، والناس ، وفي الحرب ، وأنه ليس بقبيح لنفسه ، وإنما هو من جهة السمع قبيح

2034 - أنا عبيد الله بن محمد بن زياد النيسابوري قال : نا [ ص: 1157 ] مكي بن عبدان قال : نا عبد الله بن هاشم قال : نا سفيان بن عيينة ، عن عمرو ، عن جابر بن عبد الله ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

( الحرب خدعة ) .

أخرجه البخاري ومسلم .

2035 - أنا عبيد الله بن أحمد ، أنا الحسين بن إسماعيل قال : نا [ ص: 1158 ] زياد بن أيوب قال : نا إسماعيل بن علية ، عن معمر ، عن الزهري ، عن حميد بن عبد الرحمن ، عن أمه كلثوم بنت عقبة ، قالت :

( سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ليس بالكاذب من أصلح بين الناس ، فقال خيرا أو نمى خيرا .

أخرجاه جميعا .

2036 - أنا أحمد بن عبيد ، أنا علي بن عبد الله قال : نا أحمد بن سنان قال : نا عمرو بن عون قال : نا سفيان بن عيينة ، عن ابن أبي حسين ، عن شهر بن حوشب ، عن أسماء بنت يزيد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

( ما لي أراكم تهافتون في الكذب كما يتهافت الفراش في النار ، إن كل كذب مكتوب لا محالة ، إلا الرجل يكذب أهله ليرضوا عنه ، والرجل يكذب ليصلح بينهما ، والرجل يكذب في الحرب ؛ فإن الحرب خدعة ) .

2037 - أنا أحمد ، أنا علي ، أنا أحمد بن سنان قال : نا عمرو بن عون قال : نا أبو قدامة ، عن ثابت ، عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل :

( أفعلت كذا وكذا ؟ فقال : لا والله الذي لا إله إلا هو ما فعلت ، ورسول الله يعلم أنه قد فعله ، فردها عليه مرارا كل ذلك يحلف ما فعله ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : كفر الله عنك كذبك بتصديقك بلا [ ص: 1159 ] إله إلا الله ) .

2038 - أنا عبيد الله بن أحمد ، أنا أحمد بن صالح بن أبي ليلى قال : نا العباس بن يزيد قال : نا خالد بن الحارث وغندر ، قالا : ثنا شعبة ، عن عطاء بن السائب ، عن أبي البختري - وأظنه عن عبيدة ، عن ابن الزبير ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

( حلف رجل بالذي لا إله إلا الله كاذبا فغفر له ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث