الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما حفظت فيمن عبر من الفقهاء

جزء التالي صفحة
السابق

4463 [ ص: 245 ] ما حفظت فيمن عبر من الفقهاء .

( 1 ) حدثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن أبيه قال : سمعت إبراهيم التيمي يقول : إنما حملني على مجلسي هذا أني رأيت كأني أشم ريحانا بين الناس فذكرت ذلك لإبراهيم النخعي ، فقال : إن الريحان له منظر وطعمه مر .

( 2 ) حدثنا أبو أسامة عن شبيل عن ابن أبي نجيح عن مجاهد وعلمتني من تأويل الأحاديث قال : عبارة الرؤيا .

( 3 ) حدثنا ابن فضيل عن أبي سنان عن عبد الله بن شداد أنه سمع قوما يذكرون رؤيا وهو يصلي ، فلما انصرف سألهم عنها فكتموه فقال : أما إنه جاء تأويل رؤيا يوسف بعد أربعين يعني سنة .

( 4 ) حدثنا ابن علية عن أيوب قال : سأل رجل محمدا قال : رأيت كأني آكل خبيصا في الصلاة ، فقال : الخبيص حلال ، ولا يحل لك الأكل في الصلاة ، فقال له : أتقبل امرأتك وأنت صائم ؟ قال : نعم ، قال : فلا تفعل .

( 5 ) حدثنا أسباط بن محمد عن التيمي عن أبي عثمان عن سلمان قال : كان بين رؤيا يوسف وتأويلها أربعون سنة .

( 6 ) حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا عبد الله بن عون عن إبراهيم قال : كانوا إذا رأى أحدهم ما يكره قال : أعوذ بما عاذت به ملائكة الله ورسوله من شر ما رأيت في منامي أن يصيبني منه شيء أكرهه في الدنيا والآخرة .

( 7 ) حدثنا أسود بن عامر قال حدثنا بكير بن أبي السميط قال سمعت محمد بن سيرين سئل عن رجل رأى في المنام كأن معه سيفا مخترطة ، فقال : ولد ذكر ، قال : انذق السيف ، قال : يموت ، قال : وسئل ابن سيرين عن الحجارة في النوم ، فقال : قسوة ، وسئل عن الخشب في النوم فقال : نفاق [ ص: 246 ] حدثنا جرير عن مغيرة عن إبراهيم قال : سئل عن رجل رأى ضبعا في جوف الليل ، فقال : لو كان هذا خيرا نظر فيه أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم .

( 9 ) حدثنا عفان قال حدثنا سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال قال صلة بن أشيم : رأيت في النوم كأني في رهط ، وكان رجل خلفي معه السيف شاهره ، قال : كلما أتى على أحد منا ضرب رأسه فوقع ، ثم يقعد فيعود كما كان ، قال : فجعلت أنظر حين يأتي علي فيصنع بي ذاك ، قال : فأتى علي فضرب رأسي فوقع ؛ فكأني أنظر إلى رأسي حين أخذته أنفض عن شعري التراب ، ثم أخذته فأعدته كما كان .

( 10 ) حدثنا عفان قال حدثنا سليمان عن حميد بن هلال قال صلة : رأيت أبا رفاعة بعدما أصيب في النوم على ناقة سريعة ، وأنا على جمل ثقال قطوف وأنا آخذ على إثره قال : فيعوجها علي ، فأقول : الآن أسمعه الصوت ، فيسرجها ، وأنا أتبع أثره ، قال : فأولت رؤياي آخذ طريق أبي رفاعة وأنا أكد العمل بعده كدا .

( 11 ) حدثنا عفان قال حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت أن أبا ثامن رأى فيما يرى النائم : ويل للمتسميات من قترة في العظام يوم القيامة

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث