الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل الحياة الأولى حياة العلم من موت الجهل وهي عشر مراتب

المرتبة الثالثة : حياة الحيوان المتغذي بقدر زائد على نموه واغتذائه ، وهي إحساسه وحركته ، ولهذا يألم بورود الكيفيات المؤلمة عليه ، وبتفرق الاتصال ، ونحو ذلك ، وهذه الحياة فوق حياة النبات ، وهذه الحياة تقوى وتضعف في الحيوان الواحد بحسب أحواله ، فحياته بعد الولادة : أكمل منها وهو جنين في بطن أمه ، وحياته وهو صحيح معافى أكمل منها وهو سقيم عليل .

فنفس هذه الحياة تتفاوت تفاوتا عظيما في محالها ، فحياة الحية أكمل من حياة البعوضة ، ومن قال غير هذا فقد كابر الحس والعقل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث