الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب كان وهي الشمائل الشريفة

جزء التالي صفحة
السابق

7018 - كان يخيط ثوبه ويخصف نعله ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم (حم) عن عائشة. (ح)

التالي السابق


(كان يخيط ثوبه ويخصف نعله ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم) من الاشتغال بمهنة الأهل والنفس ، إرشادا للتواضع وترك التكبر ، لأنه مشرف بالوحي والنبوة ، ومكرم بالمعجزات والرسالة ، وفيه أن الإمام الأعظم يتولى أموره بنفسه ، وأنه من دأب الصالحين

(حم عن عائشة) رمز المصنف لحسنه وهو أعلى من ذلك ، فقد قال الزين العراقي: رجاله رجال الصحيح ، ورواه أبو الشيخ [ابن حبان] بلفظ: ويرقع الثوب ، والبخاري من حديث عائشة: كان يكون في مهنة أهله .


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث