الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما قل وكفى خير مما كثر وألهى

جزء التالي صفحة
السابق

3715 - حدثني عبد الله بن سعد الحافظ ، ثنا إبراهيم بن أبي طالب ، ثنا أبو كريب ، ثنا أبو معاوية ، عن الأعمش ، عن مجاهد ، عن عبد الله بن سخبرة ، عن علي رضي الله عنه قال : " ما أصبح بالكوفة أحد إلا ناعم إن أدناهم منزلة يشرب من ماء الفرات ويجلس في الظل ، ويأكل من البر ، وإنما أنزلت هذه الآية في أصحاب الصفة : ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض ولكن ينزل بقدر ما يشاء وذلك أنهم قالوا : لو أن لنا فتمنوا الدنيا " . " هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث