الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الأيمان في الطلاق

جزء التالي صفحة
السابق

( وكذلك لو قال : إن كنت تحبين أن يعذبك الله في نار جهنم فأنت طالق وعبدي حر فقالت : أحبه ، أو قال : إن كنت تحبيني فأنت طالق وهذه معك فقالت : أحبك طلقت هي ولم يعتق العبد ولا تطلق صاحبتها ) لما بينا ، ولا يتيقن بكذبها ; لأنها لشدة بغضها إياه قد تحب التخليص منه بالعذاب ، وفي حقها أن تعلق الحكم بإخبارها وإن كانت كاذبة ففي حق غيرها بقي الحكم على الأصل وهي المحبة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث