الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النوع الحادي والعشرون معرفة الموضوع

النوع الحادي والعشرون:

معرفة الموضوع.

وهو المختلق المصنوع.

اعلم أن الحديث الموضوع شر الأحاديث الضعيفة، ولا تحل روايته لأحد علم حاله في أي معنى كان إلا مقرونا ببيان وضعه، بخلاف غيره من الأحاديث الضعيفة التي يحتمل صدقها في الباطن، حيث جاز روايتها في الترغيب والترهيب، على ما نبينه قريبا إن شاء الله تعالى.

[ ص: 539 ]

التالي السابق


[ ص: 539 ] النوع الحادي والعشرون:

معرفة الموضوع.

75 - قوله: (اعلم أن الحديث الموضوع شر الأحاديث الضعيفة) انتهى.

وقد تقدم قول المصنف أن ما عدمت فيه صفات القبول فهو أرذل الأقسام، والصواب ما ذكره هنا أن الموضوع شرها، وتقدم التنبيه على ذلك.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث