الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في بيان أن الأئمة من قريش والخلافة فيهم

جزء التالي صفحة
السابق

فصل

في بيان أن الأئمة من قريش والخلافة فيهم

قال أبو داود الطيالسي في «مسنده»: حدثنا سكين بن عبد العزيز، عن سيار بن سلامة، عن أبي برزة قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: الأئمة من قريش ما حكموا فعدلوا، ووعدوا فوفوا، واسترحموا فرحموا» أخرجه الإمام أحمد وأبو يعلى في «مسنديهما» والطبراني .

وقال الترمذي : حدثنا أحمد بن منيع، حدثنا زيد بن الحباب، حدثنا [ ص: 73 ] معاوية بن صالح، حدثنا أبو مريم الأنصاري، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الملك في قريش، والقضاء في الأنصار، والأذان في الحبشة» إسناده صحيح.

وقال الإمام أحمد في «مسنده»: حدثنا الحاكم بن نافع، حدثنا إسماعيل بن عياش، عن ضمضم بن زرعة، عن شريح، عن كثير بن مرة، عن عتبة بن عبد : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: الخلافة في قريش، والحكم في الأنصار، والدعوة في الحبشة» رجاله موثقون.

وقال البزار : حدثنا إبراهيم بن هانئ، حدثنا الفيض بن الفضل، حدثنا مسعر، عن سلمة بن كهيل، عن أبي صادق، عن ربيعة بن ناجد، عن علي بن أبي طالب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الأمراء من قريش، أبرارها أمراء أبرارها، وفجارها أمراء فجارها».

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث