الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة نذر صوم يوم فأكثر شكرا لله عز وجل

جزء التالي صفحة
السابق

778 - مسألة :

ومن نذر صوم يوم فأكثر ، شكرا لله عز وجل ، أو تقربا إليه تعالى ، أو إن فاق ، أو إن أراه الله تعالى أملا يأمله لا معصية لله عز وجل في ذلك الشيء المأمول ، ففرض عليه أداؤه . قال عز وجل : { أوفوا بالعقود } - : نا عبد الله بن ربيع نا محمد بن إسحاق نا ابن الأعرابي نا أبو داود نا القعنبي عن مالك عن طلحة بن عبد الملك الأيلي عن القاسم بن محمد عن عائشة أم المؤمنين قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { من نذر أن يطيع الله فليطعه ومن نذر أن يعصي الله فلا يعصه } فهذا عموم لكل نذر معصية كمن نذرت صوم يوم حيضتها أو صوم يوم العيد ، ونحو ذلك من كل معصية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث