الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

متخوفة من الإصابة بالكزاز بسبب وخز مسمار
رقم الإستشارة: 2494490

374 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أصبت منذ 3 أيام بوخز بمسمار في البيت على مستوى اليد، كان الجرح صغيراً وسطحياً، نزلت قطرات من الدم، عقمت الجرح، لكنني لم أتلق اللقاح منذ نحو 12 سنة، وأنا الآن في تخوف وقلق شديدين، كما أني أعاني من قلق عام، مما زاد الطين بلة!

هل يجب أن أتلق اللقاح أم أن الوقت قد فات؟ وهل من الممكن إصابتي بالكزاز؟ وما هي المدة حتى أعرف أنني لم أصب به؟

شكراً جزيلاً على مجهوداتكم، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ياسمين حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فترة حضانة مرض الكزاز tetanus infection يتراوح ما بين 3 أيام إلى 3 أسابيع والمتوسط 8 أيام، والجروح البسيطة غير الملوثة لا تؤدي إلى الإصابة بالمرض مثل وخز المسمار وغيره.

الجروج التي تتعرض لروث البهائم وأتربة الشارع ويكون الجرح مهترئاً يسمح بدخول التراب الملوث بحويصلات البكتيريا Spores of tetanus bacteria، قد يؤدي إلى الإصابة بمرض الكزاز.

أما وخز المسامير كما قلنا فلا يؤدي إلى ذلك غالباً، خصوصاً مع تنظيف الجرح وتطهيره، وهو جرح سطحي وليس عميقاً.

لا مانع من أخذ جرعة منشطة من اللقاح، لمنع إصابة محتملة لاحقة، ولا داع للخوف، فقد يتحول الخوف الطبيعي من الأمراض إلى خوف مرضي، وعليك بورد القرآن تلاوة وحفظاً، والأذكار والدعاء، وصدق الله العظيم حيث قال: (ألا بذكر الله تطمئن القلوب).

وفقك الله لما فيه الخير .

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً