حكم مصافحة الذمي والكافر والملحد والمبتدع والفاسق - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم مصافحة الذمي والكافر والملحد والمبتدع والفاسق
رقم الفتوى: 101603

  • تاريخ النشر:السبت 15 ذو القعدة 1428 هـ - 24-11-2007 م
  • التقييم:
6823 0 209

السؤال

هل يجوز مصافحة الذمي والكافر والملحد والمبتدع والفاسق والتلطف معه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الأصل هو جواز مصافحة كل هؤلاء إن لم يكن هناك موجب لتحريم مسهم كمس الذكر للأنثى التي ليس بينها وبينه محرمية، ثم إنه يختلف الحال في المصلحة الموجودة في التعامل مع هؤلاء، فإن علم أن هجرهم يفضي لهدايتهم فلا بأس به، وإن علم أن تألفهم ومخالطتهم أقرب لهدايتهم عمل بما هو أدعى لهدايتهم.

وراجع الفتاوى التالية أرقامها: 61152، 101068، 20802، 99145، 20995، 96777.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: