هل يضمن المستأجر إن تلف منه شيء في العقار المستأجَر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يضمن المستأجر إن تلف منه شيء في العقار المستأجَر
رقم الفتوى: 183583

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 28 شعبان 1433 هـ - 17-7-2012 م
  • التقييم:
4911 0 297

السؤال

ماذا ينبغي أن أفعل إذا كنت قد خدشت أرضية السيراميك، أو تسببت بضرر مشابه في منزل إيجار أعيش فيه إن لم أكن أستطيع أن ألقى المالك لأطلب منه العفو؟ وهل يكفي أن أتصدق بنية أن تصل إليه، علما أن أحدا لن يوصل له رسالتي إن طلبت؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالمستأجر مؤتمن، ولا ضمان على مؤتمن ما لم يتعد أو يفرط، وبناء عليه فلو كان ما حصل من خرق أو كسر في السيراميك أوغيرها دون تعد منك أوتفريط فلا تضمنه. 

 قال الشربيني ـ وهو شافعي: ويد المكتري على المستأجر من الدابة والثوب وغيرهما يد أمانة مدة الإجارة جزماً، فلا يضمن ما تلف فيها بلا تقصير. مغني المحتاج. 

وجاء في قرار المجمع الفقهي: ضمان العين المؤجرة على المالك لا على المستأجر، وبذلك يتحمل المؤجر ما يلحق العين من ضرر غير ناشئ من تعدي المستأجر أو تفريطه.

وأما لو كان ما حصل من ضرر بسبب تفريط منك أوتعد فعليك ضمانه، ولا بد من أدائه إلى المالك، ولا يكفي الصدقة به ما أمكن إيصاله إليه، فإن أيست من ذلك جاز حينئذ التصدق به عنه، على أنك لو لقيته كان مخيرا بين إمضاء الصدقة وله ثوابها أوأخذ قيمة الضرر ولك ثواب صدقتك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: