واجب من يخرج منه الريح بغير إرادة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من يخرج منه الريح بغير إرادة
رقم الفتوى: 322045

  • تاريخ النشر:الإثنين 29 ربيع الآخر 1437 هـ - 8-2-2016 م
  • التقييم:
6596 0 149

السؤال

أعاني من خروج الريح من غير إرادتي، لأنني عملت عملية ناسور شرجي، ثم عصعصي، وأحيانا أشعر بخروج هواء ليست له أية رائحة ولا أظنه ريحا مثل الريح المعروف، فهل علي الوضوء منه؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فاعلم أولا أن كل خارج من الدبر ينقض الوضوء، سواء كان ريحا أو غيره، وسواء كانت له رائحة أو لا، ولكننا ننبهك إلى أن هذا الشعور إن كان مجرد وسواس، فلا تلتفت إليه ولا تعره اهتماما، وأما إذا كنت متيقنا من هذا الأمر يقينا جازما تستطيع أن تحلف عليه، فحينئذ يلزمك الوضوء لخروج هذا الشيء المذكور، ثم إن كان خروجه مستمرا بحيث لا تجد في أثناء وقت الصلاة زمنا يتسع لفعلها بطهارة صحيحة، فحكمك حكم المصاب بالسلس، فتتوضأ لكل صلاة بعد دخول وقتها وتصلي بهذا الوضوء ما شئت من الفروض والنوافل، ولبيان ضابط الإصابة بالسلس انظر الفتوى رقم: 119395.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: