جواز ذبح الحمام للانتفاع به على أية حالة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جواز ذبح الحمام للانتفاع به على أية حالة
رقم الفتوى: 345772

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 جمادى الأولى 1438 هـ - 8-2-2017 م
  • التقييم:
8957 0 124

السؤال

هل يوجد في الدين ما يحرم ذبح عدد زوجي أو فردي من الحمام الطائر، حيث سمعت أقاويل بأنه لا يجوز ذبح عدد زوجي من الحمام ويجب ذبح عدد فردي فقط؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن الحمام من قبيل ما يجوز أكل لحمه, جاء في الموسوعة الفقهية: ذهب الفقهاء إلى أنه يجوز بيع ما يؤكل لحمه من الطيور كالحمام والعصافير, وغيرهما، لأنه ينتفع به، فيجوز بيعه كالإبل والبقر والغنم. انتهى.

فالإنسان يجوز له التصرف في ماله بأنواع التصرف المشروعة, وبالتالي، فالحمام المملوك للإنسان يجوز له أن يذبح منه واحدة, أو أكثر, ولا نعلم دليلا على منع ذبح الحمام للانتفاع به على أية حالة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: