الإبلاغ عن الكلاب الضالة لقتلها بالسم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإبلاغ عن الكلاب الضالة لقتلها بالسم
رقم الفتوى: 425983

  • تاريخ النشر:الإثنين 28 ذو الحجة 1441 هـ - 17-8-2020 م
  • التقييم:
2724 0 0

السؤال

ما حكم الإبلاغ عن الكلاب الضالة، إذا كان يؤدي لإرسال من يضع لها السم لقتلها؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا حرج في إبلاغ الجهات المسؤولة عن الكلاب الضالة؛ لقتلها بوضع السم لها، فقد ذهب جمع من العلماء إلى عدم تحريم قتل الكلاب الضالة كلها -ولو لم تكن ذات ضرر-، جاء في الموسوعة الفقهية الكويتية: قال المالكية: يجب قتل كل كلب أضر، وما عداه جائز قتله؛ لأنه لا منفعة فيه، ولا اختلاف في أنه لا يجوز قتل كلاب الماشية، والصيد، والزرع.

وذهب الشافعية إلى أن ما لا يظهر فيه منفعة، ولا ضرر -كالكلب الذي ليس بعقور-، يكره قتله كراهة تنزيه. اهـ.

وقال القرطبي في المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم: والحاصل من الأحاديث: أن قتل الكلاب غير المستثنيات -أي: كلب الصيد، ونحوه- مأمور به، إذا أضرت بالمسلمين.

فإن كثر ضررها وغلب، كان ذلك الأمر على الوجوب، وإن قلّ وندر، فأي كلب أضرّ، وجب قتله، وما عداه جائز قتله؛ لأنه سبع لا منفعة فيه، وأقل درجاته توقع الترويع، وأنه ينقص من أجر مقتنيه كل يوم قيراطين.

فأما المروع منهنّ غير المؤذي، فقتله مندوب إليه.

وأما الكلب الأسود ذو النقطتين، فلا بد من قتله. اهـ.

ولا حرج في تسميم الحيوانات التي يجوز قتلها، فقد سئلت اللجنة الدائمة: عن جواز قتل القطط بواسطة السم، أو أي مبيدات أخرى، خاصة إذا كانت مؤذية، أو تسبب نقل بعض الأمراض؟

فأجابت: لا حرج في قتل القطط إذا كانت مؤذية، أو بها أمراض ضارة، إذا لم يتيسر التخلص منها بغير القتل. اهـ.

وفي فتاوى نور على الدرب للعثيمين: القطط التي كانت تهاجم الحمام، ولم تندفع بمدافعتها، لكم أن تقتلوها إما بالبندق، وإما بالسم. اهـ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: