توبة من نشر مقاطع فيديو محرمة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

توبة من نشر مقاطع فيديو محرمة
رقم الفتوى: 430909

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 11 ربيع الأول 1442 هـ - 27-10-2020 م
  • التقييم:
521 0 0

السؤال

سؤالي: ما حكم من نشر مقاطع فيديو محرمة، وفيها كلام باطل، ثم تاب بعد فترة تذكرها.
إذا لم يكلم من أرسل إليهم، ولم يقل لهم: احذفوا الباطل. هل توبته غير مقبولة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن من توبة الشخص أن يزيل أثر ذنبه إن استطاع، وأما إن عجز عن ذلك فتوبته صحيحة، ولا يضره بقاء أثر معصيته التي لم يقدر على محوها. كما سبق في الفتويين: 272029359290.

فيجب على ناشر المقاطع المحرمة أن يمسحها إن استطاع، ويناصح من أرسلها إليهم ويطالبهم بمحوها، وتبرأ ذمته بذلك، ولو لم يستجيبوا له.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: