حكم استعمال كلمة ضعف الدين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم استعمال كلمة: ضعف الدين
رقم الفتوى: 432331

  • تاريخ النشر:الخميس 4 ربيع الآخر 1442 هـ - 19-11-2020 م
  • التقييم:
643 0 0

السؤال

أود سؤالكم عن حكم استعمال: "ضعف الدين" لأنني وجدتها في عنوان إحدى الاستشارات: "مرض الاكتئاب... ما حقيقته؟ وهل هو ناتج عن ضعف الدين؟ " والتي نشرت 2013-06-09 لأني ارتبت، وأردت أن أسألكم فلست أفضل منكم علما شرعا أو لغة.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فهذه العبارة لا حرج فيها، والمقصود بها ضعف تدين الشخص واستقامته على الدين، لا ضعف الدين نفسه، والإيمان يزيد وينقص، ويقوى ويضعف؛ كما هو اعتقاد أهل السنة والجماعة.

ومن ثم، فاستعمال مثل هذه العبارات كوصف شخص بأنه ضعيف الدين، أي ضعيف التدين والاستقامة، مما لا حرج فيه البتة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: