الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الوعد بالوصية
رقم الفتوى: 446005

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 9 محرم 1443 هـ - 17-8-2021 م
  • التقييم:
877 0 0

السؤال

لو سمحت: أمي نذرت أن تعطي لسيدة فقيرة، مبلغا من المال شهريا. ووعدتها بأن هذا المبلغ سيصل إليها طول حياتها، وبعد مماتها.
الآن أمي توفيت -رحمها الله رحمة واسعة- هل علينا إخراج نفس المبلغ لتلك السيدة شهريا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فما وعدت به أمُّك تلك الفقيرةَ أن يصلها بعد مماتها، ليس صريحا في أنها أرادت بذلك الوصية، فربما أرادت به الوصية لها بالمبلغ فعلا، وربما أرادت بذلك الوعد، أي أنها قصدت أنها ستوصي لها بذلك المبلغ ليصرف لها بعد وفاتها.

وقد نص الفقهاء على أن الوعد بالوصية ليس وصية.

قال الونشريسي في المعيار المعرب: والوعد بالوصية، ليس بوصية. اهـ.

وما دام أن الأمر متردد بين كونه وصية أو لا؟ فلا يلزمكم إخراج شيء من التركة لتلك المرأة، ولا تستحق شيئا بمجرد الشك إذا لم توصكم أمكم بوصية لها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: