الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إسقاط الجنين بسبب الضرر

  • تاريخ النشر:الأربعاء 6 محرم 1444 هـ - 3-8-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 461392
800 0 0

السؤال

زوجتي حامل في اليوم 35، وهي بحالة بدنية لا تستطيع الحمل بعد 6 مرات من الإجهاض، وحمل خارج الرحم، واستئصال الأنبوب، ولدي طفلان بحاجة إلى الرعاية، وهي من محافظة أخرى غير التي نقيم بها، ولا يوجد من يساعدها في شيء، فهل يجوز إنزال هذا الحمل؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كان في بقاء الحمل ضرر على زوجتك، وفي إجهاضه دفع لذلك الضرر؛ فلا نرى مانعا منه تقليدا لأهل العلم القائلين بجواز إسقاط الجنين قبل أربعين يوما، وانظر الفتوى: 438226.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: