الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى قل أرأيتم إن أخذ الله سمعكم وأبصاركم

[ ص: 53 ] قوله تعالى : قل أرأيتم الآيات .

أخرج ابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ ، عن ابن عباس في قوله : يصدفون قال : يعدلون .

وأخرج الطستي ، عن ابن عباس، أن نافع بن الأزرق قال له : أخبرني عن قوله : يصدفون قال : يعرضون عن الحق ، قال : وهل تعرف العرب ذلك ؟ قال : نعم ، أما سمعت أبا سفيان بن الحارث وهو يقول :


عجبت لحلم الله عنا وقد بدا له صدفنا عن كل حق منزل



وأخرج عبد بن حميد ، وابن أبي شيبة ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ ، عن مجاهد في قوله : يصدفون قال : يعرضون ، وفي قوله : قل أرأيتكم إن أتاكم عذاب الله بغتة قال : فجأة آمنين أو جهرة قال : وهم ينظرون . وفي قوله : قل هل يستوي الأعمى والبصير

قال : الضال والمهتدي .

وأخرج ابن جرير ، عن ابن زيد قال : كل فسق في القرآن فمعناه الكذب .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وأبو الشيخ ، عن قتادة في [ ص: 54 ] قوله قل هل يستوي الأعمى والبصير قال : الأعمى الكافر الذي عمي عن حق الله وأمره ونعمه عليه ، والبصير العبد المؤمن الذي أبصر بصرا نافعا ، فوحد الله وحده وعمل بطاعة ربه ، وانتفع بما آتاه الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث