الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل الكاف

الكبش : الحمل إذا أثنى ، أو إذا خرجت رباعيته ج : أكبش وكباش وأكباش ، وسيد القوم ، وقائدهم .

وكبشة : قنة بجبل الريان .

ويوم كبشة : من أيامهم . وكان المشركون يقولون للنبي - صلى الله عليه وسلم - : ابن أبي كبشة ، شبهوه بأبي كبشة ، رجل من خزاعة ، خالف قريشا في عبادة الأصنام ، أو هي كنية وهب بن عبد مناف جده - صلى الله عليه وسلم - من قبل أمه ، لأنه كان نزع إليه في الشبه ، أو كنية زوج حليمة السعدية ، أو كنية عم ولدها ، وكنية سليم ، أو أوس الدوسي . وعمرو بن سعد الأنماري الصحابيين . وأم كبشة القضاعية : صحابية . وأبو كبشة السلولي : م

وكبش : ع ، منه أحمد بن محمد بن الصباح ، وأحمد بن علي بن نصر الكبشيان . وأبو كباش ، ككتاب : عبسي تابعي ، وكندي محدث .

وكبشات : أجبل بديار بني ذؤيبة ، بها ماء .

وكزبير : ع . وأحمد بن محمد بن كباش القصاب ، كغراب : محدث . وجعفر بن إلياس الكباش ، ككتان ، وأبو الحسين بن الكباش : محدثان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث